You are currently viewing طرق علاج الكحة الناشفة

طرق علاج الكحة الناشفة

الكحة الناشفة هي أحد أنواع الكحة التي لا يصاحبها خروج إفرازات أو بلغم، تكون مصاحبة لأدوار البرد أو بعض التهابات الجهاز التنفسي.

يمكن أن يتم علاجها في خلال أسبوعين أو تستمر أكثر، فيلجأ المريض إلى علاج الكحة الناشفة بالطرق الطبية والمنزلية بالأعشاب.

علاج الكحة الناشفة 

تعتمد طرق علاج الكحة الناشفة على الوصول إلى السبب الرئيسي في حدوث هذه الكحة وتحديد دواء للكحة الناشفة أو علاج للكحة على حسب شدة الحالة والسبب المرضي.

أسباب الكحة الناشفة كما يلي:

  • العدوى الفيروسية: يتم اللجوء إلى حبوب الاستحلاب مع السوائل الدافئة للمساعدة في تهدئة تهيج الحلق الناتج عن ردة فعل الجسم لتنظيف الممرات التنفسية.
  • الحساسية الموسمية : يساعد تناول مضادات الهستامين في التحكم في حالات الحساسية الموسمية وتخفيف حدة الكحة الناشفة أو السعال الجاف.
  • الربو: يوصي الأطباء بالالتزام بأدوية موسعات الشعب الهوائية طويلة المفعول في هذه الحالة للوقاية من السعال الجاف المصاحب لمرض الربو.
  • ارتداد الحمض: يؤدي ارتداد الحمض في بعض الحالات إلى ظهور الكحة الناشفة فيتم اللجوء إلى أدوية مثبطات مضخة البروتون أو مضادات الحموضة المخففة من حدة السعال الجاف أو الكحة الجافة مع تعديل بعض عادات الحياة اليومية، مثل: النوم بشكل مرتفع على وسادة لدعم الرأس وتخفيف حدة السعال الجاف الناتج من ارتداد الحمض.

أقرا ايضاً: علاج الحموضة بالاعشاب الطبيعية -أفضل 15 عشب طبيعي.

أقرا ايضاً: أسباب واعراض حموضة المعدة وطرق العلاج بالأعشاب والادوية.

وسائل علاج الكحة الناشفة 

  • يساعد تناول السوائل الدافئة، مثلا: الماء الدافئ والعسل على علاج الكحة الجافة بشكل فعال للأطفال والكبار.
  • الغرغرة بالماء والملح تعد من إحدى وسائل علاج الكحة الناشفة الناتجة من تهيج والتهاب الحلق.
  • يتم استعمال دواء للكحة الناشفة لتهدئة حدة السعال الجاف لكن لا ينصح باستعماله في حالات الأطفال أقل من أربع سنوات، مثل: دواء ديكستروميثوروفان وهو من الأدوية المثبطة للكحة الجافة.
  • توجد بعض الأدوية التي تحتوي على مثبطات وطاردات للسعال وتكون فعالة في علاج حالات الكحة الناشفة. 
  • مهدئات الاحتقان من الأدوية المساعدة في تخفيف حدة تهيج الحلق وانسداد الجيوب الأنفية التي تؤدي إلى صعوبة التنفس لكن لا ينصح باستعمالها للأطفال أقل من 12 عاماً وتشمل مهدئات الاحتقان بعض قطرات الأنف، مثل: افرين أو اوتريفين نقط.

أقرا ايضاً: سيتريزين Cetirizine لعلاج الحساسية

علاج الكحة عند الأطفال 

يعد علاج الكحة الجافة عند الأطفال من أكثر الأمور دراسة لتحديد مدى فاعلية وأمان أدوية علاج السعال بالنسبة للأطفال.

يتم استعمال أدوية علاج الكحة الناشفة دون وصفة طبية في حالات الأطفال أكثر من ست سنوات، أما في حالات الأطفال أقل من ست سنوات يجب اللجوء إلى استشارة طبية قبل استعمال أدوية علاج الكحة الجافة.

طرق علاج الكحة الجافة عند الأطفال 

  • الليمون والعسل من أهم الوسائل المنزلية المساعدة في علاج الكحة الجافة في حالات الأطفال بشكل آمن، تهدئة تهيج الحلق والكحة مع الالتزام بعدم استعمال العسل خلال السنة الأولى من عمر الطفل لتجنب الإصابة بالتسمم.
  •  السوائل الدافئة من الخيارات الثانية المساعدة في تخفيف تهيج الحلق والمحافظة على رطوبة مجرى الهواء وعلاج الكحة الجافة، مثل: الماء الساخن بالليمون أو شوربة الدواجن إذ تساعد هذه السوائل الدافئة في تلين المخاط وتهدئة التهاب الحلق.
  • اللجوء إلى مرطب الهواء بالرذاذ الذي يساعد في تهدئة حدة الكحة وتسهيل عملية التنفس لدى الطفل.
  • بخاخة الأنف والمحلول الملحي من إحدى الوسائل المساعدة في تخفيف وتلين المخاط في أنف الطفل والتخلص من الكحة والبلغم.
  • الماء الدافئ واستنشاق الأبخرة من الوسائل المساعدة في تخفيف حدة الكحة وتهدئة الطفل قبل الخلود إلى النوم.
  • حصول الطفل على قسط كاف من الراحة يساعد في تعزيز عملية التعافي والشفاء من الكحة الجافة.
  • تستمر الكحة المصاحبة لنزلات البرد لمدة أسبوعين في معظم الأحوال ولكن إذا استمرت الكحة مصحوبة بارتفاع درجة الحرارة يجب اللجوء إلى استشارة الطبيب.

علاج الكحة الناشفة بالأعشاب 

علاج الكحة الناشفة المستمرة
دواء للكحة الناشفة
علاج للكحة
علاج الكحة عند الأطفال
علاج الكحة الشديدة مع البلغم
علاج الكحة والبلغم
علاج الكحة بالاعشاب
علاج الكحة الناشفه
علاج الكحة الاطفال
علاج الكحة عند الاطفال
علاج الكحة للاطفال
علاج الكحة عند الأطفال
علاج الكحة للأطفال
علاج الكحة الناشفة
علاج الكحة والبلغم والحساسية
علاج الكحة الشديدة مع البلغم
علاج الكحة الشديدة
علاج الكحة بالاعشاب

العلاج المنزلي والتقليدي بالأعشاب من أهم الوسائل الفعلية  شيوعا في علاج الكحة الناشفة أو المصحوبة بالبلغم أو نزلات البرد إذ يلجأ معظم الناس إلى استعمال الأعشاب الطبية بدلا من اللجوء إلى الأدوية وفيما يلي نستعرض أهم الأعشاب الفعالة في علاج الكحة الجافة:

  • الكركم مع الحليب: يتم عمل هذا المشروب عن طريق إضافة  ملعقة من الكركم المطحون على كوب من الحليب الدافئ وتناوله مرة يوميا إذ يساعد هذا المشروب على تهدئة حدة الكحة الجافة وتقليل تهيج الحلق.
  • لبأن الذكر: يحتوي على مادة صمغية تساعد في علاج الكحة الناشفة نتيجة خصائصها المضادة للالتهابات لذلك يكون من المشروبات الفعالة في علاج الكحة الشديدة والبلغم المصاحبة لنزلات البرد وأمراض الجهاز التنفسي.
  • الزعتر: إحدى المواد الطبيعية التي تتميز بخصائص مضادة للأكسدة ومضادة للبكتيريا والفيروسات مع قدرتها على تهدئة وإرخاء عضلات منطقة الصدر مما يساعد في تقليل احتقان الحلق وعلاج السعال بشكل فعال، تتم إضافة ملعقة من الزعتر المجفف إلى كوب من الماء الساخن وتناوله بشكل يومي.
  • النعناع: من المواد الطبيعية المحتوية على مادة المنثول المتميز بخصائصه المهدئة والمرخية للعضلات ويساعد في تحسين حدة التنفس وتهدئة احتقان الحلق ويمكن استعمال زيت النعناع في الماء الساخن واستنشاق البخار أو عمل مشروب من أوراق النعناع.
  • الأناناس: يحتوي على البروميلين الذي يتميز بخصائصه المضادة للالتهابات فيساعد في علاج الكحة الشديدة والبلغم مع تهدئة التهاب الحلق والتورم لكن يجب الحرص على عدم استعمال الأناناس مع المرضى الذين يتناولون مسيلات الدماء.

علاج الكحة والبلغم

تحدث الإصابة بالكحة الشديدة والبلغم نتيجة عدوى الجهاز التنفسي فيعتمد التدخل بالعلاج على تحديد السبب الرئيسي وفيما يلي طرق علاج الكحة المصحوبة بالبلغم:

  • عدم اللجوء إلى أدوية مثبطات الكحة لأنها تؤدي إلى صعوبة التنفس وتراكم البلغم في الممرات التنفسية إذ يجب اللجوء إلى أدوية طاردة ومذيبة للبلغم للمساعدة في علاج السعال المصحوب بالبلغم.
  • يتم وصف أدوية طاردات البلغم لعلاج الكحة الشديدة مع البلغم لأنها تعمل على إذابة البلغم المتراكم في الممرات التنفسية وسهولة طرده مع سعال المريض ومن أشهر هذه الأدوية كاربوسيستين لكن لا يتم وصفه للأطفال أقل من تسع سنوات دون استشاره الطبيب.
  • مضادات الاحتقان التي تعمل على التحكم في إفراز الأنف والمساعدة في عملية تنفس المريض وتقليل صعوبات التنفس عن طريق علاج الالتهاب والتورم المتواجد في مرات الأنف، مثل: سودوافدرين.
  • المنثول وزيت الكافور من المواد الطبيعية المساعدة في تخفيف حدة السعال وتهيج الصدر، تتواجد هذه المواد الطبيعية في شكل كريمات موضعية يتم وضعها على منطقة الصدر أو زيوت يتم وضعها في جهاز التنفس واستنشاق أبخرتها.

علاج الكحة الناشفة المستمرة

يعتمد علاج الكحة الناشفة المستمرة على تحديد السبب الرئيسي لاستمرار تواجد حالة السعال الجاف المستمر إذ تتنوع أسباب تواجد الكحة الناشفة المستمرة ما بين أسباب شائعة، مثل: التهاب الشعب الهوائية المزمن أو الحساسية المزمنة أو التدخين أو مرض الربو.

أسباب أقل شيوعا، مثل: الالتهاب الرئوي الفيروسي.

يعد التدخين من أهم أسباب ظهور الكحة الناشفة المستمرة خاصة في فترة الصباح ومع تطور الأمر والتدخين المستمر بكثافة يعاني المريض من السعال المصحوب بالبلغم.

الكحة الناشفة المستمرة هي من الأعراض الأساسية لمرضى الربو خاصة عند التعرض للهواء البارد أو الجلوس مع المدخنين.

لذلك يجب اللجوء إلى أدوية مضادات الهيستامين والكوتيكو ستيرويد في حالات الحساسية المزمنة أما في حالات مرض الربو يتم استعمال الأدوية الستيرويدية مع موسعات الشعب الهوائية للمساعدة في علاج الالتهاب وتسهيل عملية التنفس.

 يلجأ الطبيب إلى استعمال المضادات الحيوية في حالات العدوى البكتيرية المصاحبة لاستمرار ظهور الكحة الناشفة المستمرة.

المصادر

اترك رد